تعرف على الخطأ القاتل الذي ارتكبه أردوغان وأعلن انه نادم على فعلته

اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انه ارتكب خطأ قاتل حين قام بالغاء عقوبة الاعدام في تركيا.

وعبر عن ندمه لتلك الفعلة قائلا ” “بالنسبة لي، لقد أخطأنا حين ألغينا عقوبة الإعدام، إذ يصعب عليّ أن أرى الذين تسببوا في مقتل 251 مواطنا ليلة المحاولة الانقلابية (15 يوليو 2016)، وهم أحياء في السجون وتتم تلبية احتياجاتهم، حتى ولو كانت عقوبتهم السجن المؤبد”.

جاء ذلك خلال الهجوم الذي شنه اردوغان على  منفذ مجزرة المسجدين في نيوزيلندا، متوعدا بمحاسبته إذا لم تحاسبه بلاده.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن أردوغان قوله مخاطبا برينتون تارانت: “عليك أن تدفع ثمن ما اقترفت يداك. وإن لم تحاسبك نيوزيلندا، فنحن نعرف كيف نحاسبك بشكل من الأشكال”.

وكان تارانت قد خطّ عبارات عنصرية على البنادق التي هاجم بها الدولة العثمانية والأتراك وتوعدهم، كما دعا أيضا لقتل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

جدير بالذكر أن تارانت مثل السبت أمام المحكمة، وسط تساؤلات حول العقوبة التي ستنزل به بعد إزهاقه أرواح 50 شخصا بدم بارد في مذبحة نيوزيلندا.

وذكرت صحف أن هذا المجرم البالغ 28 عاما لن يواجه الإعدام، لأن هذه العقوبة ملغاة من القانون الجنائي في نيوزيلندا منذ 1961 بموجب استفتاء شعبي.

فيما رجح الخبراء أن يحكم عليه بأشد عقوبة في نيوزيلندا، وهي السجن المؤبد دون إمكانية الإفراج عنه تحت أي ظروف

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص