(شرعية من دون هادي ومحسن وتشكيل حكومة حرب) مبادرة جديدة لتصحيح مسار الشرعية

قدم سياسيون وإعلاميون ونشطاء يمنيون مبادرة عاجلة وهامة لتصحيح مسار الشرعية، بعد خذلان قيادة الشرعية لانتفاضة قبائل حجور التي بدأت قبل خمسين يوماً وانباء استشهد قائدها الشيخ أبو مسلم الزعكري، دون أن تتحرك الشرعية لفك الحصار التي فرضته المليشيا الحوثية على المنطقة واتبعته بمجازر وإبادة جماعية لنساء وأطفال حجور.

وتنص المبادرة  على تعيين نائب لرئيس الجمهورية مقبول من جميع الأطراف اليمنية على أن يتم نقل صلاحيات رئيس الجمهورية له ليبقى الرئيس مشرفًا على عمليات التحرير وتطبيق مخرجات الحوار الوطني.

كما تنص على تقليل عدد الوزارات (حكومة حرب)، وتفعيل دور البرلمان ليقوم بالدور الرقابي والتشريعي

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص