وفاةالناشط محمد العليبي في ظروف غامضة بعد أيام من ظهوره في فيديو ينتقد الحوثيين

توفي الناشط محمد عبدالله العليبي، بعد أيام من اختفاءه في ظروف غامضة بالعاصمة صنعاء، وفق مقربين منه.
وفاة "العليبي" جاء بعد أيام من اختفائه المفاجئ بعد أحاديث عن قيام الحوثيين بالاعتداء عليه، على خلفية ظهوره في مقاطع فيديو وهم ينتقد الجماعة بقوة، ويحذرها من ثورة سبتمبرية جديدة.
من جانبه أحد أقاربه أشار أمس في منشور على حسابه بموقع "فيسبوك"، إلى أن "محمد العليبي" مات مقتولا، دون أن يضيف أي تفاصيل أخرى.
الكاتب همدان العليي كتب تعليقاً على الحادثة" قبل أيام، ظهر الناشط الشاب محمد عبدالله العليبي في بث مباشرعلى صفحته بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" منتقدا الأوضاع المعيشية التي يعيشها اليمنيون في ظل حكم الإمامة الحوثية العنصرية المدعومة من إيران. قال العليبي رحمة الله عليه: "ما يقوم به الحوثيون في اليمن عمل إيراني.. لعنة الله على إيران.. لعنة الله على إيران".
وأضاف: لم يتحمل الحوثيون لعنات الشاب البسيط  المقهور المسالم على إيران، فقتلوه. هؤلاء هم أدوات إيران في اليمن، وهذه هدايا إيران لليمنيين.
وكانت وسائل إعلام حوثية قامت بزيارة "العليبي" في منزله قبل وفاته، لتنفي شائعة تصفيته، أو تعرضه للتعذيب، إلا أن تصريحات مقربين منه، تؤكد أن وفاته لم تكن طبيعية، ولم تكن أيضا بسبب المرض فقط.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص