عاجل| وفاة قائد عسكري رفيع وعضو في الهيئة الاستشارية للرئيس هادي

توفي اليوم الأحد، مستشار القائد الأعلى للقوات المسلحة، القائد العسكري اللواء صالح الضنين، بعد صراع مع المرض.

وكان "الضنين" الذي يحظى بصيت قبلي واسع بمسقط رأسه بسنحان لخدمته القديمة في الجيش اليمني منذ ثورة 1962ضد الإمامة، قد اعتزل الحرب الأخيرة بين الجيش والحوثيين، وظل مستشاراً للرئيس هادي .

والتحق  اللواء الضنين بالقوات المسلحة عام 1381هـ/1961م في مدرسة المدفعية التي كان يديرها علي عبد المغني، وفي العام التالي تخرّج منها، وكان ضمن كتيبة علي عبد المغني في قصر السلاح في فجر الثورة، وفي حصار قصر السلاح، ثم مرافق له في حملته العسكرية إلى مأرب،

 

وقد قتل علي عبد المغني، والظنين إلى جواره، وفي حرب السبعين كان في منطقة (الجرداء) مع اللواء محمد عبد الله صالح، وبعد عام 1390هـ/1970م التحق بسلاح المدرعات حتى عام 1391هـ/1971م، ثم التحق بالمركز الحربي للقوات السرية في مدينة تعز، وفي العام الذي يليه التحق بالكلية الحربية، ثم قائد سرية في اللواء الأول مدرّع،

 

وفي عام 1397هـ/1977م قائد كتيبة القيادة العامة أيام حكم الرئيس إبراهيم الحمدي، وفي الذي يليه قائد حماية الإذاعة والتلفزيون معسكر النهدين، وفي عام 1401هـ/1981م قاد كتيبتين مدرعتين إلى معسكر ظفار في مدينة يريم بمحافظة إبّ لمواجهة حرب التخريب (حرب الجبهة).

وفي عام 1982م كان عسكريًّا ضمن "اللواء الثاني مدرع" (اللواء 33 مدرع حالياً) الذي أصبح ضمن قوة الفرقة الأولى مدرع، وكلف بهذا اللواء.

 

وقبل نهاية الثمانينيات كان في كلية القيادة والأركان في الدفعة الأولى، ثم انتقلت وحدة المدرعة إلى منطقة (الراحة) في محافظة لحج.

 

وإبان الثورة الشبابية الشعبية أعلن "الضنين" تأييده للثورة ضمن عدد من القيادات العسكرية التي أعلنت انضمامها في 21 مارس 2011م، عقب مجزرة جمعة الكرامة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص