والدة أسامة بن لادن : تكسر صمتاً استمرّ 17 عاماً وهذا ما كشفته

كسرت علياء غانم والدة زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، صمتاً استمرً 17 عاماً، وتحدّثت للمرّة الاولى في مقابلة أجراها معها “مارتن شولوف” لصحيفة “الغارديان” البريطانية.

وقالت والدة  “بن لادن” “لقد كان طفلا جيدا” لكن “تم غسل دماغه” في الجامعة،  بعد أن التقى ببعض الأشخاص في أوائل العشرينات من عمره. وفقَ قوله.

وأضافت “حصلوا على المال. كنت أقول له دائماً أن ابتعد عنهم، ولم يكن يعترف لي أبداً بما كان يفعله. كان يحبني كثيراً”.

وذكرت أنه التقى في الجامعة، عبد الله عزام، أحد قادة المقاتلين في أفغانستان، الذي أصبح مستشارًا روحيًا له.

يقول أشقاء أسامة بن لادن إن والدتهم لا تزال في حالة إنكار لما قام به اسامة و “ترفض إلقاء اللوم عليه”. وقالوا إنهم “صُدموا وفوجئوا” عندحدوث “هجمات سبتمر” التي أسفرت عن مقتل 2977 شخصًا.

وكشفوا أنهم رأوا أسامة آخر مرة في أفغانستان في عام 1999 ، مرتين في مقره بالقرب من مطار قندهار.

وقالا ان اثنتين من زوجات ابن لادن تعيشان الان في مكان قريب في جدة مع اطفالهما.

وناشدت العائلة نجل حمزة “بن لادن” ألا يتبع خطى والده.

وفي العام الماضي، حث حمزة بن لادن، الجهاديين على مهاجمة أمريكا.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص