زبيد في مرمي عمليات ألوية العمالقة

 

 أكدت مصادر خاصة ترافق قوات الجيش الوطني في جبهة الساحل الغربي أنه تم الزحف باتجاه مدينة زبيد قبل منتصف الليل بساعة، وأنه لم يكن هناك عائق كبير، كون المسافة لا تتجاوز كيلو متراً بين مركز التحيتا ومدينة زبيد، والطريق اسفلتية لا تعيق تقدم القوات كما يحصل في الارض الترابية التي يزرعها الحوثيون بألغام لا حصر لها خشية تقدم الجيش نحو معاقلهم.

 

وأشارت المصادر الخاصة أنه عقب وصول الجيش لأسوار مدينة زبيد أتتهم أوامر من قيادة التحالف العربي بالعودة بعد أن وصلتهم معلومات أن الحوثيين يتمركزون في الأماكن الأثرية والتاريخية، ووسط الأحياء المكتظة بالسكان.

 

وخشيةً على الأماكن الأثرية وسلامة المواطنين تم الانسحاب إلى مركز التحيتا.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص