وزير الاعلام يدين استهدف مليشيا الحوثي السكان المدنيين في مارب

دان وزير الاعلام معمر مطهر الارياني المجزرة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الايرانية بقصفها صباح اليوم منطقة سكنية وسط مدينة مأرب بصواريخ الكاتيوشا، ما أسفر عن استشهاد خمسة مدنيين وإصابة عشرين آخرين بينهم طفلين في حصيلة غير نهائية.

وأوضح الارياني أن هذه الجريمة البشعة هي امتداد لجرائم القتل المتعمد والإبادة الجماعية التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق المدنيين الأبرياء منذ انقلابها على السلطة الشرعية قبل ثلاثة أعوام.

وأشار الارياني إلى أن هذه الجريمة تكشف عن حالة التخبط والإفلاس التي تعيشها المليشيات الحوثية بعد الهزائم المتتالية التي لحقت بها في مختلف جبهات القتال على يد ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

وشدد الارياني على أن هذه الجريمة لن تمر دون عقاب، وسيقدم المسئولين عنها وعن كل الجرائم التي ارتكبتها المليشيا بحق المواطنين للمحاسبة في القريب العاجل.

ودعا الارياني المجتمع الدولي الى ادانة هذه الجرائم الحوثية المستمرة على الشعب اليمني باعتبارها جرائم حرب وإبادة بحق المواطنين . 

وتوجه وزير الاعلام بأصدق التعازي والمواساة لأسر الشهداء الذين سقطوا في هذه الجريمة، داعيا السلطة المحلية لتقديم الرعاية الطبية العاجلة للجرحى والمتضررين من هذا القصف، متمنيا للمصابين سرعة الشفاء.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص