قيادي منشق عن الحوثيين يوضح حقيقة مرض “عبدالملك الحوثي” بهذا المرض الخطير ويكشف هوية القائد المرتقب للميليشيا (الاسم)

قال القيادي المنشق عن ميليشيات الحوثي علي البخيتي، إن قياديًّا عسكريًّا سيكون خليفة زعيم الميليشيا العميلة لإيران عبدالملك الحوثي، إذا قُتل الأخير أو مات متأثرًا بمرضه.

وظهر الحوثي مؤخرًا في حالة صحية متدهورة؛ ما بررته مصادر يمنية بإصابته بسرطان الدم “اللوكيميا”، موضحةً أنه يتردد شهريًّا على أحد المراكز الصحية في صنعاء لتلقي العلاج.

وتزامن هذا التدهور مع تداعي قوة الميليشيا الحوثية في معظم المواقع التي تسيطر عليها؛ حيث قال البخيتي إن الجماعة تمر حاليًّا بأسوأ مراحلها منذ ظهرت على سطح الأحداث في بداية القرن الحالي.

وأشار البخيتي في تصريحات لصحيفة “عاجل” السعودية، إلى أن الخليفة المحتمل لعبدالملك الحوثي، هو يوسف المداني المكنى أبو حسين، الذي يعد القائد العسكري للجماعة، نافيًا صحة الأنباء التي جرى تداولها قبل فترة عن مقتله.

وقال البخيتي إن طه شقيق يوسف المداني، المكنى أيضًا بـ”أبو حسين”، هو الذي قُتل العام الماضي، لافتًا إلى أن جماعة الحوثي تحاول دائمًا فرض الغموض حول مصير قادتها، كجزء من تكتيكاتها العسكرية.

وتابع قائلًا: “إذا قُتل عبدالملك حتمًا سيكون هناك تأثير في الجماعة، وستكون ضربة قاصمة لها؛ لمكانته الرفيعة بينها”، مؤكدًا أن الحوثيين مخترقون بالفعل، لكن ليس لدرجة تهديد حياة الرجل الأول في الجماعة.

وشهدت الأسابيع الماضية نجاحًا كبيرًا لقوات الجيش الوطني المدعومة بالتحالف العربي لدعم الشرعية في اصطياد عدد من كبار قيادات الجماعة، وسط تأكيدات بأن هناك أسماء كبيرة تم الوصول إلى مواقعها، تمهيدًا لتوجيه ضربات قاصمة لها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص