دولة اسلامية عظمي تكشف عن توجهات لتسهيل دخول اليمنيين اراضيها (تفاصيل)

بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الجمعة، إجراءات تسهيل التأشيرات والإقامات لليمنيين في تركيا.

جاء ذلك، خلال لقائهما في مدينة إسطنبول، على هامش القمة الإسلامية الطارئة الخاصة بفلسطين، بحسب وكالة «سبأ» التابعة للحكومة الشرعية. ووفق الوكالة، تطرقت المباحثات أيضاً، إلى «استكمال عملية تزويد اليمن بمولدات كهربائية لميناء عدن، وعلاج الدفعة الثانية من جرحى تعز».

 


 


وقال وزير الخارجية التركية، إن حكومة بلاده تعطي القضية اليمنية أولوية خاصة، وستدعم اليمن في مختلف المحافل والمجالات. وأشار إلى أنه سيتم في أقرب وقت إنجاز الالتزامات التي سبق لتركيا الالتزام بها، سواء كان في موضوع المولدات لميناء عدن أو جرحى تعز، وأيضاً وضع الإجراءات الكفيلة بتسهيل تأشيرات وإقامات اليمنيين مراعاة للظرف الاستثنائي والمؤقت، من دون مزيد من التفاصيل.

من جهته، قدم المخلافي، خلال اللقاء، اعتذار الرئيس هادي، إلى الرئيس رجب طيب أردوغان، لعدم تمكنه من حضور القمة. وأعرب المخلافي، عن تقدير حكومة بلاده لمبادرة الرئيس التركي للدعوة لعقد هذه القمة بشأن القضية الفلسطينية التي تمثل جوهر القضايا بالنسبة لجميع المسلمين.

كما قدم وزير الخارجية، «شكره للحكومة التركية على موقفها الثابت الداعم للحكومة الشرعية، وعلى دعمها الإنساني والإغاثي لليمن وخاصة ما تقدمه من منح علاجية للجرحى وإنشاء المستشفيات الميدانية ودعم القطاع الصحي بشكل عام».


 
وتُقدم تركيا، عبر وكالة التعاون والتنسيق التابعة لرئاسة الوزراء التركية «تيكا»، والهلال الأحمر التركي، وهيئة الإغاثة الإنسانية، ووقف الديانة التركي، مشروعات وبرامج إغاثية وتنموية، في مختلف المحافظات اليمنية.

ودعمت تركيا اليمن، العام الماضي، بـ10 مستشفيات ميدانية بكافة معداتها، إضافة إلى أكثر من 34 طناً من الأدوية المتنوعة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص