القبض على عصابة نسائية تصطاد ضحاياها عن طريق الإغواء الجنسي في اليمن (تفاصيل)

تمكنت الوحدات الأمنية التابعة لإدارة أمن العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، من إلقاء القبض على عصابة مسلحة غالبية أعضائها من النساء، نفذ أفرادها عمليات إجرامية مختلفة من قتل وابتزاز وسرقة بالإكراه.

وقال المكتب الإعلامي التابع لإدارة أمن عدن، عبر بيان نشره على الصفحة الرسمية لـ شرطة عدن في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك): “ألقت أجهزة الأمن التابعة لإدارة أمن عدن القبض على عصابة يمتهن أفرادها سرقة وابتزاز ضحاياهم عن طريق الإغواء ومن ثم القوّة”.

ولفت المكتب، إلى أن العصابة المقبوض عليها، على صلة وثيقة بجريمة القتل التي طالت مساء الجمعة أحد المغتربين في مدينة المنصورة، قائلاً: “العصابة على صلة بجريمة قتل طالت مساء الجمعة، مغتربًا في جولة كالتكس في مدينة المنصورة، كما ثبت من خلال التحقيقات مسؤولية العصابة عن عدد من عمليات القتل والسرقة بالإكراه نفذوها بعدن”.

وأوضح البيان: “وفي تفاصيل الجريمة وبحسب اعترافات أولية أدلت بها متورطات في جريمة مقتل المغترب ( ق. م .ق ) 39عاماً ؛ فقد قام المجني عليه باصطحاب فتاتين من أفراد العصابة على متن سيارته نوع نيسان بيضاء هما ( س .أ . ج) 20 عاماً، و( م .ع ) 24عاماً”.

وتابع أمن عدن سرد التفاصيل، عبر البيان: “وفيما كان المجني عليه يسير بسيارته بصحبة الفتاتين، جرى ملاحقته في جولة كالتكس، من قبل عنصرين مسلحين من أفراد العصابة يركبان دراجة نارية، وبعد رفض المجني عليه الانصياع لعملية ابتزاز من قبل أفراد العصابة، أطلق عليه المسلحان النار ما أدى الى مقتله على الفور، لتفقد إحدى الفتاتين وعيها، فيما تمكنت الأخرى من الفرار، جرى القبض عليها لاحقاً من قبل الأمن”.

وأضاف: “وبعد إسعاف المجني عليه إلى المستشفى والقبض على الفتاة من داخل سيارة المجني عليه ونقلها الى شرطة المنصورة لإجراء التحقيقات الأولية، انهارت خلالها الفتاة واعترفت بتورطها واشتراكها ضمن عصابة مكونة من أكثر من 15 فردًا بينهم نساء يمتهنّ عمليات قتل وسرقة وابتزاز عبر إغواء الضحايا”.

وواصل البيان، سرد تفاصيل العمليات الإجرامية التي تنفذها تلك العصابة، بحسب اعتراف الفتاة التي تم القبض عليها: “ويقتصر دور الفتاة بالتعرّف على الضحية، ومن ثم الذهاب معه إلى موقع تقوم هي بتحديده باعتباره منزل صديقة لها، وفي المنزل أو المكان المحدد الذي يجري استدراج الضحية إليه يكون عدد من أفراد العصابة من المسلحين بانتظاره هناك لإرغامه على تسليم كل ما بحوزته من أموال ومقتنيات ثمينة”، متابعاً: “فيما يتولى آخرون من أفراد العصابة تأمين الفتاتين منذ انطلاقهما من الموقع المحدد على متن دراجة نارية لضمان سلامتهما بداخل سيارة الضحية”.

وأفاد البيان: “وأثناء إجراء التحقيق مع الفتاة في قسم شرطة المنصورة، هاجم مسلحون من أفراد العصابة كانوا على متن باص نوع (فوكس) مبنى الشرطة، وقاموا بإطلاق النار على المبنى، بغية تحرير الفتاة قبل أن يلوذوا بالفرار باتجاه منطقة الممداره”.

وأردف البيان، قائلاً: “تمت ملاحقتهم من قبل طقم تابع لشرطة المنصورة معزز بطقم تابع للحزام الأمني، وعند اقتراب طقم الحزام الأمني من الباص الذي يحمل أفراد العصابة قام أفراد العصابة برمي قنبلة على طقم الحزام الأمني أدى انفجارها إلى استشهاد جندي وإصابة آخر”.

وأشار إلى أنه: “واستمرت عملية الملاحقة لأفراد العصابة من قبل قوات الأمن برفقة قوات من الحزام الأمني طيلة الـ24 ساعة الماضية، انتهت بالقبض على العدد الأكبر من أفراد العصابة”.

وأكد بيان إدارة الأمن أنه”اتضح من خلال التحقيقات الأولية، مع عدد من أعضاء العصابة المقبوض عليهم، مسؤوليتهم عن تنفيذ عمليات قتل وحرابة وسرقة بقوة السلاح”.

وأوضح البيان، في ختامه: “تم القبض على بعض من أفراد العصابة في منطقتي الممداره والمعلا، فيما يجري ملاحقة بقية الأفراد للقبض عليهم، وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم”

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص