طيار يمني يغادر دكانه الذي يبيع فيه القات بالعاصمة صنعاء إلى محافظة مأرب والحوثي يوجه له هذه التهمة

وصل طيار يمني سابق إلى محافظة مأرب - شرق اليمن - قادما من العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون .

وقال الطيار اليمني في سرب الطيران الحربي اليمني مقبل الكوماني " أنه وصل إلى مأرب فرارا من العاصمة صنعاء التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي وتمنع صرف مرتبات الجيش والأمن رغم السيولة المالية المتوفرة والنهب والفساد الذي تمارسه المليشيات في كافة المؤسسات .

وقبل وصوله بومين فقط قال الكوماني " نعم فكرت كثيرا وكثيرا بعد أن صمدت صمودا لا يضاهيه صمود لما يقارب الثلاث سنوات في عاصمة الظلام والجوع والمرض، وعاصمة الصمود والسيادة والكرامة المزيفة صنعاء،

وأضاف " نعم فكرت وقررت بأن أكون مرتزق بحثا عن لقمة العيش والرزق،,,سأكون مرتزقا نعم بعد أن رأيت ذلك الصمود وتلك الكرامة والسيادة مجسدة بأبهى صورها ومعانيها في وجوه الكثير من الأسر الكريمة التي افترشت الأرض والتحفت السماء وهي تتسول في شوارع عاصمة الصمود بحثا عن لقمة العيش، وبعد أن رأيت حالي وحال الكثيرين من زملائي أوشك على الوصول إلى ما وصلت إليه تلك الأسر، قررت وانا بكامل قواي العقليه أن أكون مرتزق، ليس لشيء فقط لأعيش.

وعلق على خروجه من صنعاء رئيس اللجنة الثورية الحوثية محمد علي الحوثي قائلا " نعم لا غرابة في أصحاب الطابور الخامس هم كذالك كم عهدناهم انظروا ماذا كتب الطيار #مقبل_الكوماني وللمعلومة الطيار من أصحاب النظام السابق يصف نفسه بالمرتزق ويقول انه سيشد الرحال إلى أولئك المرتزقة في مملكة #سبأ_مأرب نعم انهم أصحاب الطابور الخامس وسبق وحذرنا منهم .

وظهر قبل أيام الطيار اليمني " مقبل الكوماني يبيع القات في أحد سوق سعوان شرق العاصمة صنعاءبحثا عن لقمة العيش بعد انقطاع عام كامل على صرف المرتبات في مناطق سيطرة الحوثيين .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص