رئيس هيئة الأركان يجتمع بقيادة المنطقة الخامسة ويزور معسكر القوات السودانية في حجة (صور)

عقد رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن دكتور/ طاهر بن علي العقيلي اجتماعا ضم قيادة المنطقة العسكرية الخامسة وقيادتي جبهتي حرض وميدي.

والتقى رئيس الأركان بقيادة جبهة “ميدي” بمحافظة حجة بحضور قادة وأركانات الوحدات المرابطة هناك (اللواء العاشر، اللواء 82، اللواء الثاني حرس حدود، التشكيل البحري).

كما التقى اللواء العقيلي بقيادة جبهة “حرض” بحضور قادة الألوية (اللواء 125 واللواء 25 وقيادة قوات الأمن لمحافظة الحديدة).

وخلال جولته في المنطقة الخامسة زار رئيس الأركان العامة معسكر القوات السودانية المشاركة ضمن قوات التحالف العربي والمرابطة في جبهة ميدي بقيادة العميد الركن/ حافظ التاج مكي.

وثمن اللواء/ العقيلي الموقف الأخوي لدولة وشعب السودان الشقيق، معبراً عن تقدير الدولة اليمنية والشعب اليمني والمؤسسة العسكرية اليمنية على وجه الخصوص للدور السوداني البطولي في مساندة اليمنيين في استعادة دولتهم واستقرارهم.

وقال: رئيس الأركان إن الشعب اليمني لن ينس التضحيات التي قدمها إخوانهم من جمهورية السودان، وسيظل مدينا للأشقاء في السودان جيلا بعد جيل. مضيفاً أن الموقف السوداني ينم عن قيم الأصالة والعروبة والدم العربي المشترك في مواجهة الخطر الإيراني الذي يهدد العرب ومقدسات المسلمين.

كما تفقد رئيس الأركان سكن الجرحى بالمنطقة العسكرية الخامسة، واطلع على أحوالهم واحتياجاتهم ووجه المسؤولين بالاهتمام بالجرحى، وتوفير كل ما يحتاجونه، وبما يليق بتضحياتهم العظيمة التي ستخلدها الأجيال.

وخلال لقاءاته نقل رئيس الأركان إلى القادة والضباط والجنود تحيات القيادة السياسية والعسكرية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن/ عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح.

واستعرض العقيلي مع قيادة المنطقة والوحدات خطط المعركة ومستجدات مسرح العمليات. منوهاً إلى ضرورة المراجعات المستمرة لمستوى سير خطط المعركة وتفعيل معسكرات التدريب.

وأشاد رئيس الأركان بتلاحم أبناء إقليم تهامة مع القوات المسلحة والتضحيات الكبيرة التي قدموها في سبيل استعادولة العربية وحماية هوية وأمن اليمن والمنطقة من التوسع الايراني الفارسي.

وثمن رئيس الأركان الدعم والإسناد الذي تقدمه قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات لليمن عموماً، وللقوات المسلحة بشكل خاص في معركته الفاصلة لاستعادة الدولة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص