فتح يحث المنظمات الدولية على ايصال المساعدات الانسانية عبر المنافذ الجوية والبحرية في المحافظات المحرره

بحث وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثه عبدالرقيب فتح  اليوم في العاصمة الإيطالية روما مع نائب الرئيس التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي السيد امير عبدالله أوجه التعاون المشترك بين الحكومة اليمنية ممثلة باللجنة العليا للإغاثة وسبل تعزيزها وتطويرها.

 

وناقش فتح مع نائب مدير البرنامج المشاريع الاغاثية والإنسانية التي ينفذها البرنامج في اليمن وكذا التحديات والصعوبات التي تواجه عمل البرنامج.

 

 واستعرض فتح مع مسؤول البرنامج تطورات الوضع الإنساني في اليمن مشيراً الى ان الوضع الإنساني ازداد سوء نتيجة تعنت الميليشيات الانقلابية وعدم قبولها ورفضها لكل المبادرات العربية والدولية للحوار رغم استجابة الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة لتلك المبادرات، والجهود التي تقوم بها الحكومة الشرعية في التخفيف من الوضع الإنساني. مشيراً الى ان الحكومة اليمنية تعمل بالتعاون مع كافة المانحين على تامين حياة المواطنين وايصال المساعدات الاغاثية والإنسانية الى كافة المحافظات انطلاقاً من مسؤوليتها على كافة أبناء الشعب اليمني.

 

وشدد فتح  على أهمية تظافر كافة الجهود الدولية والإقليمية لتفادي المزيد من تدهور الوضع الإنساني، مؤكداً على أهمية أن يقوم البرنامج والمنظمات والوكالات الدولية الأخرى بالتنسيق مع الحكومة اليمنية وتعزيز آلية المراقبة لديه لضمان وصول المساعدات الإنسانية الى  كافة المحافظات اليمنية وعدم إستغلالها من قبل الإنقلابيين.

وشدد فتح على أهمية تطبيق مبدأ لا مركزية العمل الاغاثي من كافة المنطمات الدولية العاملة في اليمن لما لها من أهمية في الوصول الإنساني السريع للمحتاجين في كافة المحافظات.

ودعا فتح المنظمات الأممية الى استخدام كافة المنافذ والبحرية والجوية في المحافظات المحرره لايصال المساعدات الاغاثية والانساينة الى كافة المحتاجين.

 

ورحب فتح فتح  بقرار البرنامج بتوسيع مكتبه في عدن. مؤكداً ان اللجنة العليا للاغاثه على استعداد كامل لتقديم كافة التسهيلات للبرنامج ولكافة المنظمات الأممية العاملة في مجال الاغاثة للتغلب على كافة التحديات والصعوبات التي يواجهها وبما يضمن إنجاح عمله في اليمن.

 

واكد  فتح رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ورئيس الحكومة د.احمد عبيد بن دغر يولون العمل الاغاثي والإنساني أهمية كبيرة ويرحبون بكافة جهود المنظمات الأممية في إيصال المساعدات الإنسانية وتخفيف من معاناة أبناء الشعب اليمني.

 

من جانبه أكد نائب الرئيس التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي على إستمرار البرنامج في تقديم الدعم الإغاثي اللازم لمعالجة الوضع الإنساني في اليمن، مشيرا الى ان اليمن أصبحت من ضمن أولويات البرنامج في الفترة الحالية، وباتت أكبر أزمة إنسانية يواجهها البرنامج والعالم نتيجة للزيادة الكبيرة في عدد المحتاجين والذين يعانون من حالة إنعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية، وهو ما يستوجب تظافر الجهود الدولية والإقليمية والمحلية لموجهة هذه الأزمة لضمان تجنب حدوث أي مجاعة في اليمن.

وحث فتح المنظمات الاممية على الاستفادة من دعم المانحين في تقديم افضل الخدمات للشعب اليمني وايصال المساعدات الانسانية الى كافة المحافظات. 

حضر اللقاء  سفيرة بلادنا لدى إيطاليا أسمهان عبدالحميد الطوقي سفيرة الجمهورية اليمنية في إيطاليا والمندوب الدائم لدى المنظمات الدولية العاملة في روما، والمدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي مهند هادي.

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص